تقرير: عمليات الاختراق والاحتيال تسببت بخسارةِ مليار دولار تقريباً خلال عام 2023

استحوذت الجهات الفاعلة الخبيثة في فضاء العملات المشفرة على أكثر من 45 مليون دولار من الأصول الرقمية خلال شهر أغسطس وحده، ليصل مجموع المبالغ المسروقة منذ بداية العام إلى 997 مليون دولار، وفقاً لتقريرٍ نشرته شركة أمن البلوكتشين"سيتريك" (CertiK).

من خلال التقرير، سلطت "CertiK" الضوء على أن "عمليات سحب البساط" قد تمكنت من حصد حوالي 26 مليون دولار من ضحاياها، بينما استطاعت"هجمات القروض العاجلة" وعمليات الاستغلال من سرقة 6.4 مليون دولار و13.5 مليون، على التوالي، خلال شهر أغسطس فقط، حيث أكدت شركة الأمن السيبراني أن إجمالي الخسائر بلغ أكثر من 45 مليون دولار خلال شهرٍ واحد.

العمليات الكبرى التي وقعت في أغسطس. المصدر: CertiK

أشارت "سيرتيك" إلى أن الهجوم على بروتوكول زونامي، والذي تسبب بخسائرٍ بلغت قيمتها 2.2 مليون دولار، إلى جانب "عملية سحب البساط" التي تعرضت لها عملة الميم "بيبي"، والتي أدت إلى خسارة 13.2 مليون دولار، كانا أهم حدثين في شهر أغسطس.

ووفقاً لـ"سيتريك"، فُقد أكثر من 997 مليون دولار بسبب عمليات والاختراق والاحتيال منذ بداية عام 2023، ويشمل ذلك حوالي 261 مليون دولار مفقودة بسبب هجمات "القروض السريعة"، وأكثر من 137 مليون دولار مفقودة بسبب عمليات "سحب البساط"، إلى جانب 596 مليون دولار مفقودة بسبب عمليات الاستغلال.

مقالات ذات صلة: وزير مالية جنوب إفريقيا يدحض الشائعات حول إصدار البريكس عملته الخاصة

وفي حين أن الخسائر التي شهدها شهر أغسطس لا تزال مرتفعة، إلا أن المبلغ أقل بكثير من الخسائر الhttps://ar.cointelegraph.com/news/south-african-finance-minister-refutes-rumors-about-brics-issuing-its-own-currencyمُسجلة خلال الشهر السابق. ففي يوليو 2023، سجل موقع De.fi خسائراً بقيمة 486 مليون دولار، وقد ساهم الهجوم على "Multichain" وحده بحوالي 231 مليون دولار من إجمالي المبلغ المفقود، وكان أحد أهم الأسباب التي أجبرت المنصة على وقف عملياتها، حيث أشار الفريق إلى نقص التمويل وقلةّ مصادر المعلومات البديلة، قد ساهما بقرار الإغلاق أيضاً.

ووفقاً للفريق، لم يتمكن أحد من الاتصال بالرئيس التنفيذي منذ أن احتجزته السلطات الصينية.