قضية سام بانكمان فرايد: استئناف إلغاء الكفالة "عديم الجدوى" وفقاً للمدعين العامين

قدَّم مكتب المدَّعي العام للولايات المتحدة تأكيداً برفض الكفالة إلى الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX، سام بانكمان فرايد، مدَّعياً أنَّه يمكن أن يحاول التلاعب بالشهود، وذكر أنَّه لا توجد شروط للإفراج من شأنها أن تضمن سلامةَ الشهود. كما ردَّ المدَّعون العامون على العديد من الادعاءات المقدَّمة في استئنافه ضدَّ إلغاء الكفالة، واصفين الاستئناف بأنَّه "عديم الجدوى".

وجادل المدَّعون العامون في ردهم بأنَّه تبين أنَّ سام بانكمان فرايد قد عبث أو حاول العبث بالشهود مرتين في انتهاكٍ لأوامر المحكمة. وبالتالي، في ضوء التهرُّب المستمر من شروط الإفراج قبل المحاكمة، من غير المرجَّح أن يلتزم بانكمان فرايد بشروط الإفراج.

كانت المرة الأولى التي حاول فيها سام بانكمان فرايد الاتصال بالشهود في يناير في وقت سابق من هذا العام عندما بدأ الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX الاتصال بالمستشار العام لشركة FTX US، وهو أيضاً شاهد محاكمة محتمل يمثله محامٍ.

فيما جاءت الحالة الثانية من هذا القبيل في يوليو 2023، عندما نَشر تقريرٌ لصحيفة نيويورك تايمز رسائلَ يومية خاصَّة لكارولين إليسون، الرئيسة التنفيذية السابقة لشركة ألاميدا (Alameda) وشريكة سام بانكمان فرايد. أكَّد محامي سام بانكمان فرايد أنَّ التقرير سُرِّب من قبل الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX نفسه. ومن جهة أخرى، تواصَل المدَّعون العامون مع المحكمة الجزئية لتسليط الضوء على كيفية تقديم سام بانكمان فرايد سرَّاً لكتاباتٍ خاصة وربما محرجة لإليسون لتشويه سمعتها، وربما التأثير على تصوُّر هيئة المحلفين في القضية عندما تذهب إلى المحاكمة.

في 26 يوليو، خلال مؤتمر المحكمة، استأنف المدَّعون العامون إلغاءَ دفع الكفالة المقدَّم من سام بانكمان فرايد بناءً على انتهاكاته لشروط الكفالة ومحاولاته للتأثير على الشهود. ألغى القاضي الفيدرالي لويس كابلان من المحكمة الجزئية للمنطقة الجنوبية في نيويورك كفالةَ سام بانكمان فرايد في 11 أغسطس بعد أن تبيَّن أنَّه اتصل بالشهود في محاولة للتأثير عليهم أو تخويفهم. يُذكر أنَّ الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX كان قد خرج بكفالة بقيمة 250 مليون دولار منذ ديسمبر 2022.

مقالات ذات صلة: وزارة العدل الأمريكية تسعى لمنع شهود "سام بانكمان فرايد" الخبراء من الإدلاء بشهاداتهم

في 28 أغسطس، استأنف محامو سام بانكمان فرايد إلغاءَ حكم الكفالة، وادَّعوا أنَّ الرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX كان يحقُّ له التحدُّثَ إلى الصحافة حول كارولين إليسون لأنَّ الأمر محميٌّ بموجب التعديل الأول. ومع ذلك، جادل المدَّعون العامُّون بأنَّ القاضي كابلان أخذ حقوق سام بانكمان فرايد بالتعديل الأول في الاعتبار في الحكم. كما أشار القاضي في الحكم إلى أنَّ "القانون يقول إنَّه بمجرد إجراء الاتصال كجزء من أو بقصد تخويف الشاهد أو التأثير عليه، فإنَّها جريمة، ولا علاقة للتعديل الأول بها".

قدَّم المدعون العامون حُجَّتين رئيستين ضدَّ استئناف بانكمان فرايد:

لم تخطئ محكمة المقاطعة بشكل واضح في العثور على سبب محتمل للاعتقاد بأنَّ بانكمان فرايد ارتكب مرتين محاولةَ العبث بالشهود في أثناء الإفراج قبل المحاكمة.
لم يُخطئ القاضي كابلان بشكل واضح في العثور على سبب محتمَل لمحاولة بانكمان فرايد العبث بالشاهد الأول.

إلى جانب ذلك، جادل المدَّعون العامُّون بأنَّ المدعى عليهم لم يجادلوا أو يعترضوا على الحكم في محاولة سام بانكمان فرايد لشهادة محامي FTX الأمريكي السابق، حيث وجد القاضي الأمرَ محاولةً واضحة للتلاعب بالشهود.

مقالات ذات صلة: المدَّعون العامون يقدمون تعليمات هيئة المحلفين المقترَحة لمحاكمة سام بانكمان فرايد

Translated by Albayan Gherra
ترجمة البيان غره