العملات البديلة تنخفض بنسبة 98% من أعلى مستوى لها على الإطلاق - أصحابها متهمون باختلاس الملايين

شهد الرمز المميز المعروف باسم GALA انخفاضًا كبيرًا في سعره وسط الانخفاض المستمر في سوق العملات المشفرة.

GALA، والتي تعد بمثابة العملة المشفرة الأصلية لـ Gala Games، شهدت انخفاضًا أكثر وضوحًا بعد الكشف العلني عن الخلافات المتزايدة بين إدارة الشركة.

كما كان بالفعل ذكرت، بدأ إريك شيرماير، الرئيس التنفيذي، ورايت ثورستون، المؤسس المشارك لشركة Gala Games، إجراءات قانونية ضد بعضهما البعض. وتتعلق هذه الدعاوى القضائية بمزاعم الاختلاس، حيث اتهم ثورستون شيرمير بسوء إدارة موارد الشركة، مما أدى إلى اختلاس مئات الملايين من الدولارات على ما يبدو.

وفي أعقاب الكشف العلني عن هذه المعارك القانونية، شهد سعر GALA، الواقع تحت الضغط بالفعل، مزيدًا من الانخفاض، مما جعله يقترب بشكل خطير من أدنى مستوى له على الإطلاق. في وقت كتابة هذا التقرير، يتم تداول الرموز المميزة عند 0.0168 دولار أمريكي، مما يعكس انخفاضًا بنسبة 18٪ خلال الأيام السبعة الماضية وانخفاضًا أكثر أهمية من قيمتها القصوى البالغة 7 دولارًا أمريكيًا.